تفكر إدارة النصر، في التعاقد مع حارس مرمى أجنبي ليعوض رحيل الكولومبي ديفيد أوسبينا، وتشير المصادر إلى أن العالمي يستهدف ضم حارس عالمي من الدوريات الأوروبية الكبرى، لتعويض رحيل أوسبينا بداية من الموسم الجديد، وأن هناك 3 أسماء عالمية محتملة ستكون متاحة بنسبة كبيرة لحراسة عرين فارس نجد خلال الميركاتو الصيفي المقبل.

أصعب الخيارات

يأتي على رأس حراس المرمى الذين تدرس إدارة النادي إمكانية التعاقد مع أي منهم، حارس مرمى مانشستر سيتي، البرازيلي إيدرسون مورايس الذي اقترب من الرحيل خلال الانتقالات الصيفية.

والخيار الثاني هو البرازيلي الآخر أليسون بيكر، حارس مرمى ليفربول، لكنه أصعب الخيارات، لأن إدارة الريدز لا تنوي بيعه خوفا من عدم تعويضه ببديل جيد، علما بأنه يرتبط بعقد يمتد حتى صيف 2027. فضلا عن رغبة مدرب الليفر الجديد، الهولندي أرني سلوت في الإبقاء على أغلب العناصر الأساسية في الفريق وعلى رأسها المصري محمد صلاح.

إقناع اللاعب

أما الخيار الثالث، فيتمثل في حارس مرمى يوفنتوس الإيطالي، البولندي فويتشيك تشيزني، بعد الأنباء التي أكدت دخول النصر في مفاوضات مبدئية لضمه، خاصة أن اليوفي منفتح على بيعه، لكن الأزمة تكمن في رغبة اللاعب نفسه الذي رفض عرضا مسبقا، لمدة موسمين من أحد أندية الدوري السعودي يقدر بنحو 60.4 مليون ريال «15 مليون يورو» في الموسم الواحد.

وحال أراد العالمي التعاقد معه، فسيتعين عليه إقناع الحارس البولندي أولا ومن ثم التقدم بعرض قوي لإدارة السيدة العجوز.

-النصر يدرس ملفات 3 حراس

-برازيليان ضمن خيارات العالمي

-حارس اليوفي أحد الخيارات النصراوية

-إيدرسون مورايس اقترب من الرحيل عن السيتي

-حارس ليفربول أليسون بيكر أصعب الخيارات

-السيدة العجوز منفتح على بيع عقد حارسه فويتشيك تشيزني