أكد وزير الإعلام الأستاذ سلمان بن يوسف الدوسري اليوم، أن ما تشهده المنطقة العربية من تحديات سياسية وأمنية تستوجب تعزيز التكامل والعمل الإعلامي العربي المشترك لمواجهتها، والمضي قدمًا بما يعود بالرخاء والازدهار على الدول العربية، ويحقق آمالها وتطلعاتها.

جاء ذلك لدى ترؤس الوزير اجتماعات الدورة العادية (19) للمكتب التنفيذي لمجلس وزراء الإعلام العرب في العاصمة البحرينية المنامة، بمشاركة رؤساء الوفود العربية والمؤسسات والاتحادات الممارسة لمهام إعلامية ذات صفة مراقب لدى مجلس وزراء الإعلام العرب.

وقال وزير الإعلام: "نجتمع اليوم لمناقشة 19 بنداً في إطار الجهود العربية الرامية إلى تطوير العمل الإعلامي العربي المشترك، وعلى رأسها القضية الفلسطينية، التي أظهرت مستجدات الأحداث في قطاع غزة عجز المجتمع الدولي عن القيام بمسؤولياته تجاه الوقف الفوري لعدوان قوات الاحتلال، وإيصال المساعدات الإنسانية، وإيجاد حل عادل وشامل للقضية الفلسطينية مبني على قرارات الشرعية الدولية".

وأشار الدوسري إلى أن المملكة ومن خلال ترؤسها للمكتب التنفيذي لمجلس وزراء الإعلام العرب، بادرت بتقديم مشروع للتعاطي الفعال والإيجابي مع شركات الإعلام الدولية ومنصاتها، بما يسهم في المحافظة على حقوق الدول العربية ومصالحها، ويخلق مناخًا جاذبًا للصناعة.

وأوضح الأستاذ سلمان الدوسري أن الاجتماعات ناقشت سبل الارتقاء بالمحتوى الإعلامي، والاستفادة من ثورة التكنولوجيا التي تشهدها وسائل الاتصال، إضافةً إلى أهم القضايا المتعلقة بدور الإعلام في التصدي لظاهرة الإرهاب، وجهود الجامعة العربية في متابعة خطة التحرك العربي بالخارج، فضلاً عن الخريطة الإعلامية العربية للتنمية المستدامة 2030.