أقدم عدد من سائقي الشاحنات على رمي مخلفات المباني والمشاريع الحكومية في مواقع متفرقة غير مخصصة للنفايات في شمال وجنوب مدينة حائل تهربا من الرسوم التي تفرضها الأمانة على مردم النفايات المخصص، والتي بلغت 200 ريال لكل مرة تدخل الشاحنة المردم لتفريغ حمولتها، ورأى عدد من ملاك الشاحنات أن الرسوم أسهمت في رفع تكلفة نقل المخلفات، وأشاروا إلى أن عددًا من الأمانات في مناطق أخرى لا تتجاوز رسوم المردم المخصص لكب النفايات 38 ريالًا، وأنهم اضطروا - حسب قولهم - لإلقاء النفايات في مواقع بعيدة عن أعين مراقبي الأمانة للتخفيف في تكلفة النقل.

حصر المواقع

من جهته، قال مدير العلاقات العامة والإعلام بأمانة حائل المهندس سعود آل علي أن الرسوم مطبقة منذ عامين وأكثر، وأن تصرف أصحاب الشاحنات يشوه البيئة، وستسعى الأمانة لحصر تلك المواقع ومعالجتها وتكثيف الرقابة الميدانية عليها، مؤكدًا أن المردم المخصص من الأمانة مردم هندسي بيئي ذكي سيصدر خلال الفترة القادمة عددًا من الصناعات وإعادة تدوير، إضافة إلى خلق فرص وظيفية، مشيرًا إلى أن نسبة الامتثال من سائقي الشاحنات كبيرة، والمخالفون نسبتهم قليلة وسيحاسبون على مخالفاتهم.

رصد المخالفين

أضاف آل علي: قامت الأمانة بتركيب أجهزة تتبع على الشاحنات التي تنقل مخلفات مشاريعها لمتابعتها والوقوف على مواقع التخلص منها، وفي حال عدم الالتزام بالموقع المخصص يتم إصدار مخالفة حسب لائحة الجزاءات والغرامات.

وقال مدير العلاقات العامة والإعلام بأمانة حائل: شكلت الأمانة فرقًا ميدانية لمراقبة الشاحنات والأراضي الفضاء لرصد المخالفين، وتمت معالجة الكميات الكبيرة من مخلفات البناء والهدم مجهولة المصدر، وبلغت كميتها أكثر من مليوني متر مكعب، كما تم إعادة تدوير أكثر من 500 ألف متر مكعب من مخلفات البناء والهدم، وسيتم استخدام الحصى المعاد تدويره في إنشاء الطريق الرئيسي الواصل لمردم النفايات الهندسي بمدينة حائل.

أجرة الشاحنة

قال أحد ملاك شاحنات النقل (فضل عدم ذكر اسمه) إن الرسوم مبالغ فيها، وإن التكلفة على المواطن تصل لـ450 ريالا منها 200 ريال للأمانة والبقية أجرة الشاحنة لكل مرة تدخل فيها المردم المخصص من أمانة حائل، لذا لجأنا إلى كب مخلفات المباني والمشاريع الحكومية في أماكن بعيدة عن التجمعات السكنية. واعترف بأن بعض العمالة التي تقود الشاحنات تتكاسل عن البحث عن الأماكن البعيدة وتكب شحناتها في أقرب الأماكن التي لا يصلها المراقبون.

كثرة النفايات

أضاف المواطن خليف حمود الشمري من سكان حي النفل شمال مدينة حائل: على الأمانة أن تكثف من وجود المراقبين وأن تبادر بمعالجة مشكلة رمي النفايات قرب الحي السكني بإزالتها، وتفرض أجهزة تتبع على كل شاحنة لتعقب مسارها وبالتالي يسهل معرفة المخالفين ومحاسبتهم، مشيرًا إلى أن منطقة الصندوق شمال حائل تشوهت بكثرة نفايات مخلفات البناء والهدم والمشاريع الحكومية الجديدة.

إجراءات اتخذتها الأمانة

- تركيب أجهزة تتبع على الشاحنات.

- الوقوف على مواقع التخلص من النفايات.

- إصدار مخالفة حسب لائحة الجزاءات والغرامات.

- فرق ميدانية لمراقبة الشاحنات والأراضي الفضاء.

- معالجة الكميات الكبيرة من مخلفات البناء والهدم.

- إعادة تدوير أكثر من 500 ألف متر مكعب من المخلفات.

- استخدام الحصى المعاد تدويره في إنشاء الطريق الواصل للمردم.