تواصلت أزمة الاتحاد الدفاعية خلال مواجهة سباهان أصفهان الإيراني، رغم عودة المدافع الدولي المصري أحمد حجازي من الإصابة، مما يثير القلق قبل كأس العالم للأندية، التي تستضيفها المملكة بمحافظة جدة خلال الفترة من الـ12 وحتى الـ22 من ديسمبر الجاري. وشارك حجازي مع الاتحاد أمام سباهان، لأول مرة هذا الموسم، إذ غاب منذ مايو بسبب إصابة بالرباط الصليبي للركبة. ورغم الفوز والتأهل في الصدارة، فإن الأزمة الدفاعية التي يعاني منها العميد في الفترة الأخيرة تواصلت خلال المباراة الأخيرة.

فشل دفاعي

فشل العميد في الحفاظ على نظافة شباكه للمباراة السابعة في كل البطولات، حيث كانت آخر مباراة لم يستقبل فيها النمور أهدافًا، أمام الفيحاء في ثمن نهائي كأس خادم الحرمين الشريفين، في الـ31 من أكتوبر الماضي. وخلال المباريات الـ7 الماضية استقبلت شباك الاتحاد 10 أهداف، بمعدل 1.4 هدف في المباراة الواحدة.

تهديد مستمر

بخلاف لغة الأرقام، فإن المتابع لمباريات الاتحاد سيجد تهديدات مستمرة لمرمى العميد على المستويين المحلي والآسيوي. ورغم استقبال هدف برأس رامين رضائيان، فإن الحارس عبدالله المعيوف أنقذ مرماه من 3 تسديدات من داخل منطقة الجزاء، كادت تكلف العميد الخسارة. ومع ذلك لا يمكن إغفال الدور الدفاعي المميز الذي لعبه حجازي في أول مباراة بعد عودته من إصابة طويلة، فالمدافع المصري، الذي لعب 76 دقيقة، استخلص الكرة مرتين من الخصم، وتصدى لتسديدة واحدة، ومرر 32 كرة صحيحة من أصل 35 بدقة بلغت 91 %، كما فقد الكرة 4 مرات فقط، حسب إحصائيات شبكة «سوفا سكور».

وقت مناسب

جاءت عودة حجازي في وقت مناسب من موسم الاتحاد، إذ تتبقى للفريق مباراة واحدة أمام ضمك بدوري روشن السعودي للمحترفين غدا، قبل أن يخوض كأس العالم للأندية، إذ سيلاقي الاتحاد أوكلاند سيتي النيوزيلندي في الدور التمهيدي، وحال تخطيه سيضرب موعدًا مع الأهلي المصري.

فهل يستطيع المدرب الأرجنتيني مارسيلو جاياردو تحسين أوضاع الاتحاد الدفاعية مستفيدًا من عودة حجازي قبل مونديال الأندية؟

- 10 أهداف استقبلها العميد خلال 7 مباريات

- رغم عودة حجازي معاناة الاتحاد الدفاعية مستمرة

- الحاجز عاد لترميم الدفاع في وقت مناسب

- جاياردو يأمل في تحسن أداء الدفاع قبل المونديال